الاخباررأي

⭕ رؤية مشاهد – إبراهيم بقال سراج – يكتب.. ولخالد سلك نصيب من هتافات دسيس مان ” السفة ندردمها ليك ” !!

🔅#رؤية_مشاهد💥
⚡✍ إبراهيم بقال سراج
ولخالد سلك نصيب من هتافات دسيس مان ” السفة ندردمها ليك ” !!

قلنا مراراً وتكراراً أن هؤلاء ” القحاتة ” عبارة عن مهرجون ناشطون وليسو رجال دولة ، سرقو الثورة وأدعوا أنهم قيادات ويقولون ” الشارع جابنا ” نعم فعلاً جاء بكم الشارع ومعروف سلوك وتصرفات ” أولاد الشوارع ”
سرقوا الثورة وجاءوا في حين غفلة من الزمان ولم يحترموا أنفسهم الغير محترمة أصلاً ولم يحترموا الدولة ولا هيبتها ولا مكانتها ولا هيبة السلطة .

أحد الولاة يقف في مصطبة أمانة حكومة ولايته ويخاطب لجان المقاولة ، فغضب منه أحد افراد لجان المقاومة وقال للوالي ” والله اديك بونية بفرتق ليك وشك ” ويحدث هذا في ظل حكومة قحت سلطة بلا هيبة ولا مكانة ولا تقدير .

والي سنار يصارع شفع صغار من اشبال لجان المساومة وينزل من عربته الدستورية ويحلف طلاق ” والله أشيل الطوبة دي من الشارع وبمشي ” والشفع يرددون ” كان راجل شيلو ” وهكذا هي السلطة والهيبة في زمان قحت .

وزيرة الخارجية تزغرد للرئيس السيسي في مصر ويسخر منها الإعلام المصري بطريقة مهينة وإساءات بالغة للسودان بسبب تصرف الوزيرة التي زغردت وكأنها في بيت عرس أو طهور

مواطن في سنار يقف ويعترض طريق سير عربة رئيس وزراء قحت حمدوك وبركب المواطن في كبوت العربة ويمنع العربة من التحرك ويُطرد حمدوك من سنار وسط هتافات جماهيرية غاضبة ويطُرد إيضاً في الكلاكلة وحتي من ديار أمه ومسقط رأسه في كردفان وفي أي مكان في السودان رئيس وزراء مطرود ومحاط بالعسكر والحراسات ولا يستطيع الذهاب لأي ولاية الا مرافقاً لحميدتي أو البرهان ؟ وهذه هي الهيبة

لا شكلاً ولا مظهراً ولا هنداماً ولا سلوكاً ولا أدباً ولا غيرها فهؤلاء لا يشبهون السلطة ولا السلطة تشبههم ، جاءوا في غفلة من الزمان وإعتلوا في كراسي ومناصب أكبر منهم ومن أحجامهم فلا نتوقع منهم شي غير السفة أمام الكاميرات ؟

وربما هناك وسكي وخمر وعرقي وبنقو في إجتماعاتهم لم تصورها الكاميرات ، نعم هذا سلوك شخصي ، سلك يسف ، يسكر ، يسطل علي كيفوا ومن حقو ولكن من حق البلاد أحترامها وأحترام الموقع والكرسي الذي يجلس عليه ومكانة السلطة وليس مكانة الشخصية لأنهم لا مكانة لهم .

ماذا تتوقعون من خالد سلك الذي يقف خلف جبريل ابراهيم وكأنه حرس شخصي أو بتاع مراسم ولا يعرف قدره ولا مكانته ولا يعرف أن وزير مجلس الوزراء يتقدم وزير المالية وكل الوزراء ؟ هذا الموقع الذي جلس فيه الأمير سعد يجلس فيه سلك مخير الله ويعطي الملك من يشاء .

وصلوا السلطة عبر التطاول والسفه وساقط القول وشعارات تافهة وغير محترمة وإساليب شوارع ونباح وعلو الصوت وأن أنكر الأصوات لصوت الحمير “

الحل في البل ، راسطات ، سانات ، واقفين قنا ، كنداكة جاء بوليس جري ، السفة ندردمها ليك ثورة والجكس نحنكها ليك ثورة ، كان أبت ندردقها ليك ثورة ؟ والبنقو محل الشاي والعرقي يكون مجان وهكذا بدأت وأنتهت ثورتهم بهذه الهتافات الفارغة وإعتلي سلك موقع وزير مجلس الوزراء وبدأ ينفذ ويحقق شعارات الثورة وسفته أمام الكاميرات وفي مكان عام بتلك الطريقة كان وفاءاً وتقديراً لإيقونة الثورة دسيس مان وتحقيقاً لهتافه ” السفة ندردمها ليك “

جميل جداً أن تحقق الثورة الفارغة هتافاتها الفارغة وشعاراتها الزائفة والغير محترمة ولكن الأسوا أنهم دمروا البلاد وأخلاق العباد وافقدوا البلاد هيبتها ومكانتها وسلطتها فللسلطة مكانة وهيبة ووقار وإحترام ولكن من يستطيع أن يقنع الذباب بأن الزهور أفضل من القمامة ؟ وسلك هو سنبلة من فصيلة أسراب الجراد أو الذباب فمن يقنعه أنه وزير بل الوزير الأول ليحترم مكانته ومكانة الموقع الذي يشغله ؟ هكذا هم القحاتة لو سكنتوا السماء ما بينسي الكوشة .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى