الاخبار

⭕ بدء محاكمة ضباط المحاولة الإنقلابية على حكومة الثورة

شرعت المحكمة في محاكمة والي نهر النيل السابق الفريق بالجيش الطيب المصباح إلى جانب (10) آخرون من عناصر سابقين بالجيش والامن بتدبير مخطط محاولة انقلابية في يوليو 2019 م للإطاحة بالنظام الحالي .

وكشفت محكمة الإرهاب (1) بمجمع محاكم الخرطوم شمال برئاسة القاضي انس عبدالقادر فضل المولى، بان المحاكمة تتم لمتهمين حاضرين بقفص الاتهام واخرين غائبين من بينهم العميد معاش ود ابراهيم.

وقال المتحري الاول عميد شرطة محمد عبدالحكيم محمد عثمان بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم، تابع لإدارة المباحث المركزية للمحكمة بان المتهمين يواجهون تهما متفاوتة في البلاغ بالرقم(155/2019) بمخالفة نصوص المواد(٢١) التي تتعلق بالاشتراك،و(٥٠)تقويض النظام الدستوري، و(٦٢) التي تتعلق بمنظمات الإجرام والإرهاب، والمادة (٦٥) المتعلقة بإثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على إرتكاب ما يخل بالنظام. وذلك من القانون الجنائي السوداني لسنة ١٩٩م.

فيما اقر المتهم الأول الفريق الطيب المصباح بجميع أقواله الواردة بيومية التحري عند تلاواتها عليه بواسطة المتحري أمام قاضي المحكمة، بجانب اقرار المتهم الثاني مهندس معاشي أيضا بكل ماورد بيومية التحري، في وقت أنكر فيه المتهم الثالث رقيب بجهاز الامن جميع أقواله بالتحريات أمام المحكمة.

وافاد المتحري للمحكمة بان المتهم الاول المصباح انكر علاقته بمخطط الانقلاب علي الحكومة الحالية او اشتراكه مع اي شخص للقيام بالانقلاب ولم يسمع عنه مطلقا.

وكشف المصباح في التحريات بانه تم القبض عليه بواسطة جهاز المخابرات العامة ومكث بالاعتقال لشهرين ونصف وذلك لتحدثه مع احد الاشخاص عن محاور زراعية وتحسينها وقوله له بان ذلك لاياتي بالنجاح الا من خلال توفير ميكانيكي ومحول وكهربجي، مشيرا إلى انهم وفي التحقيق معه افادوه بانهم فسرو حديثه حول ذلك علي انه مخطط لمحاولة انقلاب، وانه قد عني بالميكانيكي علي انها (الدبابات)، والكهربجي بانها (الطائرات ).

وفند المصباح في التحريات حسب المتحري جميع هذه التفسيرات لحديثه لمحاولة القيام بمخطط انقلاب، مشددا على انه وبحكم انه كان واليا يقصده الكثير من الأشخاص لتحسين واستطصلاح محاورهم الزراعية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى