الاخبار

⭕ صندوق الإسكان: منازل السودانيين في الخرطوم والولايات لا تصلح للبشر ويجب إزالتها

وصف الأمين العام لصندوق الإسكان والتعمير الهادي عبد الله أبو ضفائر، منازل السودانيين التي يقطنونها بالمدن والأرياف، سيما الخرطوم بأنّها لا تصلح لسُكنى البشر، وطالب بإزالتها وإعادة تخطيطها وتنظيمها فورًا حتى تليق بكرامة البشر ـ حسب تعبيره.

وقال أبو ضفائر في تصريحاتٍ أوردتها صحيفة الصيحة الصادرة، الخميس، إنّ كلّ البيوت والمساكن في السودان، خاصة ولاية الخرطوم العاصمة المتكدّسة بالسكان والمصابة بانفجار سكاني رهيب، لا تصلح لسُكنى البشر، وتسبّب الأمراض واضطراب الوجدان وسوء المزاج.

 

وأرجع ذلك لعدّة أسباب، أبرزها مخالفتها للشروط الصحية والإنسانية و”الاستاندرد” العالمي لنظام السكن والعيش والذي حدّد غرفة بجميع منافعها ومساحة واسعة لكلّ فردٍ مزوّدةً بكاميرات مراقبة، في الوقت الذي تقطن فيه أسرة كاملةً بجميع أفرادها وتتكدّس في غرفة ضيّقة مساحتها لا تتجاوز مترًا في متر، ما يسبّب الأمراض والعلل وسوء المزاج واضطراب الوجدان وبعض الأمراض النفسية.

وأضاف” شروط الصحة والسلامة غير متوفرّة في مساكن السودان

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى