الاخبار

⭕ وزير الطاقة والنفط: لا عودة لقطوعات الكهرباء

أكد وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، عدم عودة قطوعات الكهرباء من جديد بعد استقرار التيار الكهربائي خلال عطلة عيد الأضحى. وقال إن التوليد المائي في وضع ممتاز، وأنّهم يعملون على ضوابط في الإصلاح والصيانة، بجانب توفيرهم الوقود.

وأوضح جادين، في تصريحات أمس، أن وزارته تعمل بكامل جهودها للوقوف على أرجلٍ ثابتةٍ وذلك بإجراء إصلاحات كاملة في المَاكينات القائمة حالياً، والدخول في الطاقات المُتجدِّدة للإيفاء بحاجة المواطنين للكهرباء، مؤكداً على الدور المحوري الذي ستلعبه وزارة الطاقة والنفط في المرحلة المقبلة من مسيرة البلاد نحو النهضة الاقتصادية والتنمية – على حد قوله.

وأشار جادين إلى أن الأعياد والعطلات تشهد تقليلاً في الاستهلاك نتيجة لإغلاق المرافق الحكومية. ووصف الوضع الراهن بالممتاز، وأردف: “الصورة الآن وردية وزاهية”، مؤكداً على استقرار الأوضاع رغم حدوث تقلُّبات في التوليد والمواسم.

وقال الوزير، خلال تقديمه التهنئة للعاملين عند العودة من إجازة عيد الأضحى، إن قطاع الطاقة والنفط يشكلان أهمية كبرى لنهضة الاقتصاد الوطني، وإن المرحلة الحالية من هذا العام والعام القادم هي مرحلة بناء وتعمير ونهضة، وإن الطاقة والنفط يحتلان موقع رأس الرمح في نهضة الاقتصاد الوطني، مشدداً على الدور العظيم الذي يجب أن يقوم به العاملون في هذين القطاعين لدفع عجلة نهضة قطاع الطاقة والنفط.

ومن جانبه، وجه وزير شؤون مجلس الوزراء، المهندس خالد عمر يوسف، قطاع الكهرباء بتقديم رؤية متكاملة لزيادة التوليد الكهربائي وخطوط النقل بالاستفادة من الفرص والإمكانات الحقيقية المتاحة حالياً لتسهم بدورها في حل مشكلة قطاع الكهرباء بصورة جذرية.

وشدد، لدى ترؤسه اجتماع الغرفة الفرعية لقطاع الكهرباء بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، أمس الأحد، على ضرورة عقد اجتماع يضم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وشركات التوليد الحراري والمائي، لمناقشة برمجة الميزانيات اللازمة لأعمال الصيانة حتى تبدأ في الوقت المحدد لها.

واستعرض الاجتماع برنامج صيانة محطات التوليد الحراري المائي للفترة من أغسطس المقبل إلى نهاية مارس من العام القادم 2022، كما ناقش موقف الغرفة من توفير الوقود اللازم لمحطات التوليد الحراري، ووجه باستمرار توفير الوقود، وإكمال جميع الخطط المتعلقة بإنشاء محطات توليد الطاقة المتجددة لأهمية دورها في سد النقص وتنويع مصادر التوليد الكهربائي، وتذليل كافة العقبات لإكمال إدخال محطة (قري 3) إلى الخدمة.

واستمع الاجتماع إلى تقرير مفصل عن موقف تشغيل جميع السدود في الفترة الحالية، شمل استمرار ارتفاع وارد المياه والقيام بكافة الترتيبات اللازمة لمواجهة الانسياب في موسم الخريف، واتباع ما يلزم من تدابير في قطاع التوليد المائي، مما يساهم في استقرار الإمداد الكهربائي خلال الفترة المقبلة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى