الاخباررأي

⭕ خلف الأسوار – سهير عبدالرحيم – تكتب.. سيارة لدن.. ومفقود الفشقة

خلف الاسوار 

سهير عبد الرحيم

سيارة لدن.. ومفقود الفشقة

سألني الإعلامي محمد خليل الشفا بإذاعة بلادي 96.6. FM يوم أمس في مداخلة تلفونية بالفترة المفتوحة ، المداخلة خصصت للحديث عن استجابة البرهان لنداء تكريم لدن ، سألني هل كنتي تتوقعين سرعة الاستجابة تلك .

قلت له توقعت الاستجابة ، و حين خاطبت الفريق البرهان بضرورة تكريم إبنة مفقود الفشقة كنت واثقة من استجابته وذلك لسبب بسيط و هو أن الفريق البرهان نفسه جندي من جنودالقوات المسلحة شارك في مختلف جبهات القتال و يعلم تماماً ماذا يعني فقدان جندي في خطوط القتال الأمامية .

أن تكريم لدن و الذي تسابقت إليه عدد من المؤسسات الرسمية والخاصة يعكس رسالة واحده مفادها أن تكريم لدن هو واجب ودين في عنق كل سوداني ، والد لدن لم يفُقد وهو في طريقه للهروب من الوطن عبر الصحراء أو تاه و هو يبحث عن مستقبل أفضل .

والد لدن فقد في منطقة عمليات وهو في خطوط القتال الأمامية وهو يحرس ثغورنا و يدافع عن أرضنا، بل ويساهم في استرداد الفشقة بعد أكثر من ٢٥ عاماً من الإغتصاب .

أبرز أتصال وصلني بخصوص تكريم لدن كان من إدارة مدارس المجلس الإفريقي للتعليم الخاص والذين تواصلوا معي ومع أسرتها وأعلنوا تكفلهم بالقبول المجاني و مستلزمات الدراسة و الترحيل المجاني حتى تدخل لدن المرحلة الجامعية .

الاستاذ عبد الله عبدالمعروف المديرالعام لشركة جياد أعلن عن تبرعه بدعم مادي و دعم عيني يشمل كل المعدات والأدوات والمستلزمات المكتبية.

اللواء مدثر عبدالرحمن مديرالإدارة العامة للمرور تكفل بترخيص و تأمين السيارة إكرامياً ، أيضاً الكوميديان فخري خالد رئيس مجموعة تيراب الكوميديا أعلن عن يوم ترفيهي و غنائي يشارك فيه مجموعة من نجوم الفن لأجل لدن .

ما ينبغي قوله وللحقيقة والتاريخ أن الدكتور رامي آدم قائد قوات الدعم السريع بالبحر الأحمر كان أول من قام بتكريم لدن عبر مبلغ مالي و خروف الأضحية أعقبه والي البحر الأحمر و قائد فرقة الجيش بالولاية ، أن حجم التفاعل و التجاوب الذي وجدته لدن هو توقيع و إجماع وطني على مجهودها و مثابرتها و تحية عسكرية لوالدها ( مفقود الفشقة ) ، يوم أمس وخلال استلام لدن بالقيادة العامة للسيارة الهدية المقدمة من الفريق أول ركن البرهان رئيس مجلس السيادة ، إلتفتت والدتها السيدة رفيدة نحوي و شكرتني قائلة كيف نشكرك يا أستاذة …؟؟

قلت لها الشكر لوالد لدن الذي كرم إبنته بالتضحية والفداء قبل أن نكرمها نحن والتقدير لك على الجهد الكبير لتهيئة أجواء الاستذكار و التحصيل لإبنتك ، و جميل الود لـ “لدن“ التي وعدت والدها بالدرجات العليا و أوفت بوعدها .

التقدير و العرفان كذلك لأهالي بورتسودان و للجيران بحي سلبونا و لأهالي تنقسي الجزيرة ولخالها رفعت على الدعم و المؤازرة ،و تحية إجلال و تقدير للأساتذة و المعلمين بمدرستها حمزة الفاضلابي الحكومية ببورتسودان.

خارج السور :

تفقدوا أبناء و بنات و أسر مفقودي و شهداء وجرحى القوات المسلحة حولكم …فتقديم العون لهم دين في رقابنا وليس منة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى