الاخبار

⭕ والد القتيلة “سماح” بأمدرمان: لم أكن أنوي قتل فلذة كبدي

كشفت مصادر صحفية في الخرطوم عن تفاصيل جديدة حول قاتل ابنته الطالبة بالمرحلة الثانوية بطلق ناري وقيامه بدفن جثمانها.

ونقلت جريدة الدار تفاصيل التحقيقات التي تجريها شرطة ولاية الخرطوم وذلك علي أثر إتهام أحد الآباء بقتل إبنته سماح .
وافادت الجريدة ان بعد قيام والد القتيلة بدفنها دارت الشكوك حول دفن الطالبة مما أدي الي إهتمام شرطة ولاية الخرطوم بقيادة اللواء عبدالرؤوف الضو مدير شرطة الجنايات بالحادثة الذي تابع الإجراءات مع النيابة ونبش جثمان الطالبة بواسطة الطبيب الشرعي عقيل النور سوار الذهب الذي قام بنبش الجثمان وتحديد سبب الوفاة بطلق ناري وبعدها دون بلاغ في مواجهة الأب تحت المادة ١٣٠ من القانون الجنائي وبالتحري معه أكد في إعترافاته إنه لم يكن ينوي قتل فلذة كبده ولكن شاءت الأقدار ماحدث.

وبعدها دون المتحري إفادات الشهود من الجيران وأكملت الشرطة كافة التحريات وتفيد متابعات الدار إن بعض الخيرين لهم مساعي في إصلاح ماأفسده الدهر في هذه الحادثة التي هزت المجتمع السوداني .

وفي اواخر مارس الماضي , كشفت الشرطة تفاصيل وفاة الطالبة سماح الهادي، وأوضحت في بيان لها الإجراءات التي قامت بها بعد تلقيها بلاغاً حول وفاة الطالبة سماح بأمدرمان.
وقالت الشرطة، انها تلقت بلاغاً بتاريخ الجمعة ١٩/٣/٢٠٢١ بوفاة الطالبة سماح الهادي ابراهيم.

وأضافت:” أولت شرطة ولاية الخرطوم اهتمامًا كبيرًا بتفاصيل البلاغ حيث أوكلت التحريّ لرئيس القسم المختص الذي قام بكافة الإجراءات الفنية واستجواب الشهود من الأسرة والجيران بالحيّ “.
وأشارت إلى أنها اتخذت الإجراءات اللازمة تحت المادة ٥١ من قانون الإجراءات الجنائية ( الوفاة في ظروف غامضة ) تحت إشراف النيابة

وحسمت النيابة العامة، الجدل حول مُلابسات مقتل الطالبة سماح الهادي إبراهيم بمدينة أم درمان.

وأكدت النيابة العامة في تعميم صحفي حينها أن أسباب وفاة الطالبة سماح الهادي إبراهيم، 14 عاماً، حدثت بسبب طلقات نارية مُتعدِّدة إلى جانب طلق ناري اخترق الصدر نتج عنه تهتك الرئة اليسرى ونزيف دموي شديد، حسبما ورد في تقرير التشريح.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى