الاخبار

⭕ حمدوك.. يعود للبلاد بعد المشاركة في القمة الأفريقية المصغرة

الخرطوم: الرؤية 24 Vision

– عاد الى البلاد مساء اليوم د عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق لسيادته بعد المشاركة في قمة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية لدعم التجديد لموارد الوكالة الدولية للتنمية التي انعقدت في دولة ساحل العاج هذا الاسبوع.

وقد خاطب السيد رئيس مجلس الوزراء القمة وعقد على هامشها مجموعة من اللقاءات تركزت حول اخر التطورات الاقتصادية والسياسية في السودان والجهود التي تبذلها الحكومة لاعادة تاهيل الاقتصاد السوداني وتشجيع الاستثمار بالبلاد.

وعبر رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك عن شكره لحكومة وشعب الكوت ديفوار لكرمهم واستقبالهم الحار، وخصّ بالشكر فخامة الرئيس الايفواري الحسن وتارا لاستضافة بلاده وعقدها للقمة المُصغّرة المشتركة بين عدد من الدول الافريقية والبنك الدولي.

جاء ذلك لدى مخاطبته بمدينة ابيدجان عاصمة جمهورية كوت ديفوار فاتحة أعمال القمة الافريقية المصغرة حول التجديد العشرين لموارد الوكالة الدولية للتنمية وذلك بمشاركة الرئيس الايفواري وعدد من رؤساء الدول والحكومات الافريقية، والمدير الإداري لعمليات البنك الدولي السيد أكسيل فان تروستينبيرج، ونواب رئيس الوكالة الدولية للتنمية، وشركاء التنمية.

وشكر رئيس مجلس الوزراء البنك الدولي لجهوده وسعيه لتجديد موارد الوكالة الدولية للتنمية (IDA) ولدعم الدول الأفريقية في هذه الأوقات الحرجة في ظل حائجة كورونا، كما شكر سيادته نواب الوكالة الدولية للتنمية لدعمهم المتواصل للاحتياجات التنموية لبلدان القارة.

إلتقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك على هامش اجتماع قمة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية لدعم التجديد لموارد الوكالة الدولية للتنمية (IDA) برئيس دولة ساحل العاج الحسن واتارا حيث تقدم الرئيس الحسن واتارا في بداية اللقاء بالشكر الجزيل للدكتور حمدوك وللشعب السوداني لقبول الدعوة للمشاركة في الاجتماع، كما أشاد بالتطور الكبير الذي حدث في السودان في مجال الإصلاح الاقتصادي والنهوض بالبلاد بجانب الاستقرار السياسي وعودة السودان لمجتمع التنمية الدولي وخروجه من العزلة التي أقعدته على مدى ثلاثة عقود وحرمته من فرص التنمية.

من جانبه قدم رئيس الوزراء الشكر للرئيس واتارا على الدعوة، وأثنى على دعمه للسودان معبراً عن أهمية الدعم الافريقي للسودان في مختلف المجالات لا سيما القضايا الإقليمية الملحة مثل ملف سد النهضة، مؤكداً في الوقت ذاته بأن السودان يتمسك بالحل الأفريقي للقضايا الأفريقية، مشدداً على أن عرض ملف سد النهضة على مجلس الأمن لا يعني التخلي عن الدور الأفريقي بل يعد ذلك تعظيماً للدعم الدولي للحل

والتقي حمدوك ايضا بالسيد مختار ديوب مدير مؤسسة التمويل الدولية وناقش الإجتماع تحضير القطاع الخاص للإستفادة من المرحلة المقبلة بعد بداية عملية إعفاء الديون.

وكان المشاركون في فاتحة أعمال القمة الأفريقية المصغرة دعوا لتجديد موارد الوكالة الدولية للتنمية (IDA-20) الدعوة للمانحين الرئيسيين للوكالة لحشد ما لا يقل عن 100 مليار دولار من أجل إنعاش الاقتصاديات الافريقية.

وكان رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك قد شارك في القمة المصغرة ضمن عدد من ﺭﺅﺳﺎﺀ ﺍﻟﺪﻭل ﻭﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺎﺕ، حيث قدمت عدة كلمات من بينها كلمة ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻛﺴﻞ ﻓﺎﻥ ﺗﺮﻭﺗﺴﻴﻨﺒﺮﻍ، وﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺨتاﺭ ﺩﻳﻮﺏ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻓﺮﻳﻘﻲ ﻣﻮﺳﻰ ﻓكي وأجمع المتحدثون على تجدد ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ لاستقطاب دﻋﻢ ﺟﻤﺎﻋﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺀ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻴﻴﻦ ﻭالمتعددي ﺍﻻﻃﺮﺍﻑ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﻓﺮﻳﻘﻴﺔ.

من جانبه شدد ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ الإفوارى ﺍﻟﺤﺴﻦ ﻭﺍﺗﺎﺭا، ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻻﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﺍلأﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ، بحيث تتركز حول أﻃر ﺗﺠﺪﻳﺪ ﻣﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ (IDA).

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى