الاخبارتقارير

⭕ أهمية التخطيط في دعم واستقرار شرق السودان تحقيقاً للأمن الغذائي

تقرير :عبدالقادر جاز 

يعتبر التخطيط واحدة من العناصر الرئيسة التي تساهم في رسم ملامح الخطط لأي مؤسسة أو منظمة تحقيقاً لنجاح مشروعاتها وأنشطتها وفقاً لما يراد تنفيذه، على هذا الأساس بنت منظمة الفاو بأن أولى خطوات تحقيق الأمن الغذائي لاستقرار شرق السودان الإعداد الجيد للكوادر المنفذة للمشروع من بناء قدراتها ومهاراتها التأهيلية لتحقيق أهداف وغايات هذا المشروع. 

   ارتباطات الإستقرار:

  قال المهندس جمال عثمان ممثل وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية القضارف إن مشروع استقرار شرق السودان للأمن الغذائي واحدا من أهم الركائز التي تنبني عليها استدامة التنمية، وأكد لدى مخاطبته أمس الورشة التدريبية للتخطيط والبرمجة والمتابعة والتقييم والموازنة التى نفذتها منظمة الفاو ضمن مشروع دعم استقرار شرق السودان في مجال الأمن الغذائي، وأكد أن استقرار العالم مرتبط بالأمن الغذائي، وأعتبر أن هذه الدورة إضافة حقيقية في رفع وبناء القدرات والمهارات والتي سيكون لها مردود إيجابي في تحقيق الأمن الغذائي، وأشاد بالدور الكبير الذي ظلت تقدمه منظمة الفاو وكلية تنمية المجتمع من أعمال جليلة خدمة للمجتمع. 

 تقوية الشراكات:

أشاد د. نقد الله عبد الرحمن عميد كلية تنمية المجتمع بجامعة القضارف بالجهود والمساهمات التي ظلت تبذلها منظمة الفاو في دعم استقرار شرق السودان تحقيقاً للأمن الغذائي، موضحاً أن ما لمسوه من جهد يؤكد أن هذا المشروع سيكون له ما بعده من آثار تنعكس على واقع تلك المجتمعات، مضيفا أن كلية تنمية المجتمع كلية مشرعة الأبواب للكل في إطار تقوية الشراكات مع الجهات الرسمية والشعبية.

إستدامة التنمية:

أكدت المهندس وجدان عبد الرحمن المدير الفني للمشروع بمنظمة الفاو بولاية القضارف أن المشروع ممول من الإتحاد الأوروبي لمدة (4) سنوات، للإسهام في استدامة التنمية تماشياً مع أهداف الألفية الثالثة لبرنامج الأمم المتحدة للسكان، موضحه أن المشروع يهدف إلى بناء القدرات والمهارات التأهيلية للمشاركين وصولاً إلى الأهداف والغايات المرجوة، ووعدت ببذل مزيد من الدورات التدريبية التي تساهم في دعم الاستقرار تحقيقاً للأمن الغذائي بشرق السودان في المرحلة المقبلة، وأعربت عن أملها أن تجد مخرجات الورشة الاهتمام والتطبيق في مواقع العمل.

إستخدام المنهج:

قال د. إسماعيل شريف الخبير في مجال التدريب إنه راض كل الرضى عن ما قدمه من جهد لخدمة المشاركين في مجال التخطيط الاستراتيجي للمشروع، مبيناً أن أقصى ما يقدمه المدرب مساعدة الآخرين لتعلم ماذا يفعل ؟ وما يتلقاه من تدريب لإسقاطه على واقع المؤسسات والمجتمعات، ودعا المشاركين لضرورة استخدام منهج الإدارة والإطار المنطقي على أساس النتائج على المستوى الشخصي والمؤسسي.

متفردة:

أكد الأستاذ عبد الله محمد جودو ممثل المشاركين في الورشة أن ما وجدوه من جرعات تدريبية لم يتلقوه من قبل، مبيناً أن هذا يدل على الكفاءة والقدرة التي يتمتع بها مقدم الورشة، ووصفها بالمتفردة من نوعها وشملت كافة محتوى الحقيبة التدريبية للمدرب الشامل ، متوقعاً أن تحدث مخرجات الورشة تغييرا على واقع المؤسسات والمجتمعات.

الأساليب المتبعة:

قالت المتدربة تنزيل الشيخ البدوي إنها سبق وأن تلقت دورات تدريبية لكنها لم تحظى بمثل هذا التدريب الذي قدمه د. إسماعيل شريف الخبير في مجال التدريب، وثمنت الطريقة التي اتبعها في تقديم وعرض المحتوى بشكل أوضح الفارق ما بين الأساليب المستخدمة في التدريب والمحاضرات وخلافه، مؤكدة أن مثل هذه الأساليب تساهم في تجويد وترقية الاداء بالمؤسسات.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى