إقتصادالاخبار

⭕ لجنة الأصول بوزارة المالية تكشف تفاصيل الأموال المستردة من إزالة التمكين

الخرطوم: سعاد الخضر – مآب الميرغني

أزاح رئيس لجنة استلام وادارة الأصول المستردة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي محمد ساتي اللثام عن مصير الأموال التي استردتها لجنة ازالة التمكين ، وكشف عن أن أعضاء اللجنة يعملون متطوعين منذ أغسطس الماضي.
وقال في مؤتمر صحفي أمس عقدته اللجنة بمقرها إن الوزارة لم تستلم أموالاً نقدية قبل تكوين اللجنة، وأضاف المبالغ حولت حسب ماذكر لنا في وجود الوزيرة السابقة في حساب تجميعي في بنك السودان المركزي، وزاد: التوقيع على صرف تلك الأموال يتم من وكيلة الوزارة ومديرة الميزانية وهذا الأمر كان سابقاً لتكوين لجنة الأصول، وقدر الأصول التي تسلمتها الوزارة بمليارات الدولارات.
وأستدرك قائلاً: لم ننته بعد من تقييم تلك الأصول سواء كانت مباني أو مشاريع زراعية، وأوضح أن اسهم الشركات تم استرداد جزء منها ، وأشار الى أن الاصول التي تم حصرها هي أصول (مجموعة شركات دانفوديو ، وشركة أدوية ، وشركات عابرة ، ومدارس المجلس الأفريقي ، منتزه الرياض ، مزارع محمد عطا ، ووداد بابكر ، بالاضافة الى مزارع الرئيس المخلوع ، فيصل حسن ، وعبد الباسط حمزة ، بجانب شركة ميكو للدواجن والشركة الكويتية ، وشركة القارص ، وسالكا ولاري كوم وغيرها من الشركات والمصانع ، واشار الى استرداد 12 شركة من قيادي واحد بالاضافة الى جامعة المنارة وصحيفتين وقناتي طيبة والشروق ، ونوه الى أن اللجنة استردت 35 بالمائة من أصول فندق روتانا سلام للحكومة ، وبنك النيل والخرطوم ).
وحول الأموال التي دخلت لوزارة المالية قال ساتي :” لا يتوقع أحد أن تدخل أموال مباشرة من الشركات المستردة للوزارة قبل إجازة الميزانيات الختامية ولكن عندما احتاجت المالية لبعض المال ذهبنا لبعض الشركات وطلبنا منهم دفع مبالغ تحت الحساب خصماً على أرباح نصيب الوزارة نهاية العام وتضم تلك الشركات بتروناس ، شريان الشمال ، منتزه الرياض وذكر ساتي اللجنة لم تستلم ولا جالون بنزين من الحكومة الا في حالتين الأشخاص الذين تم تعيينهم مدراء إدارات بالشركات المستوردة تم تخصيص 50 ألف جنيه لهم على أن تدفعها الشركات وليس من حساب اللجنة بجانب العاملين بالسكرتارية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى