الاخبار

⭕ لاجئون اثيوبيون بالسودان يحتجون على تلقي المساعدات نقداً ويطالبون ابدالها بالغذاء

احتج لاجئون إثيوبيون في المعسكرات بولاية القضارف السودانية على ابدال حصص الغذاء الشهري بالصرف النقدي بواقع 3700 جنيه لكل لاجئ شهريا “نحو 8 دولارات”.

وشهدت معسكرات اللاجئين المنحدرين من قومية التقراي في الطنيدبة بمحلية المفازة وأم راكوبة بمحلية القلابات الشرقية احتجاجات بعد التحول إلى الصرف النقدي لحوالي 41714 لاجئ.

وكشف مدير طوارئ اسكان اللاجئين الفاتح مقدم لسودان تربيون أن صرف الدعم نقدا بدأ منذ يوليو الحالي عبر برنامج الغذاء العالمي بعد التعاقد مع عدد من المصارف.

واعتبر الخطوة تحولا كبيرا يأتي انفاذا للنظام العالمي المتبع مع اللاجئين في المعسكرات مشيرا إلى أن عمليات الصرف النقدي تتم عبر بطاقة اللاجئ داخل المعسكرات الدائمة.

وأكد مقدم استمرار برامج الدعم الغذائي للأطفال والمرضى داخل المعسكرات بالألبان العلاجية والتغذية الجيدة.

وعزا احتجاجات اللاجئين الإثيوبيين بالمعسكرات الدائمة على الصرف النقدي واتباع نظام القسائم النقدية لارتفاع أسعار السلع التموينية والغذائية في ظل الظروف الاقتصادية بالسودان.

وأعلن عن تكوين لجان من قبل المانحين والمفوضية وإدارة طوارئ اسكان اللاجئين لدراسة الأوضاع وتحديد أسعار السلع التموينية والغذائية شهرياً لزيادة الدعم المقدم للاجئين.

وأشار إلى أن الدعم النقدي قفز بحسب السوق من 2200 جنيه إلى 3700 جنيه اعتبارا من الشهر الحالي.

ومنذ نوفمبر 2020 فرّ عشرات الألاف من اللاجئين الإثيوبيين نحو السودان بعد الحرب التي شنها الجيش الإثيوبي الفيدرالي على إقليم تقراي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى