الاخبار

⭕ سلطان “قبيلة” يلوح بالإنفصال عن السودان

سلطان قبيلة يلوح بالانفصال عن السودان

الجنينة: الرؤية 24 Vision 

أطلق سلطان دار مساليت “سعد عبدالرحمن بحر الدين” نداء إغاثة عاجلة للمتضررين من القتال القبلي بمدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور، ولوح- في الوقت ذاته- بالعودة لاتفاقية “قيلاني” واستخدام حق تقرير المصير. 

وقال سعد في مؤتمر صحفي بمدينة الجنينة، مساء أمس الجمعة، إن الأوضاع الإنسانية التي أفرزتها الأحداث الأخيرة أصبحت سيئة جداً، وأضاف يجي هذا النداء الإغاثي العاجل لأبناء الولاية والمنظمات والمجتمع المدني. 

واتهم السلطان سعد، بحسب دارفور ٢٤، الحكومة بعدم الاهتمام بقضية الجنينة وسلطنة دار مساليت، التي قال إنها أضحت معقدة ومركبة تتطلب تفكيراً عميقاً من كل المكونات. وكشف عن زيارات قام بها إلى عدد من السفارات الأجنبية من أجل أن تكون هنالك وسيلة ضغط، وأضاف “لنا تواصل قوي مع السفارة البريطانية في الخرطوم في سبيل السعي للنهوض بدار مساليت”. 

ولوح سعد بالرجوع الى اتفاقية “قيلاني” التي وقعتها سلطنة دار مساليت في 1919- 1921م مع فرنسا وبريطانيا العظمى، والتي بموجبها انضمت دار مساليت إلى السودان في العام 1922م، وقال “نحن آخر من انضم إلى السودان في عام 1922م، وما قدمه أجدادنا، لا يمكن أن نضيعه”. 

وبحسب الاتفاقية يحق لدارمساليت اتخاذ ما ماتراه مناسبا عند انتهاء مفعول الاتفاقية. 

وقال سعد إن الجنينة هي المنطقة الوحيدة التي انضمت طوعاً واختياراً بشعبها وثروتها للسودان.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى