الاخبارتغطيات

مفرح : ينبغي أن نعمل على إغلاق باب الشر (الغلو ، والتطرف ، وخطاب الكراهية)

حضر وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الحادي والثلاثين تحت عنوان : “حوار الأديان والثقافات” ، بحضور كل من أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري الذي أشرف على تنظيم وتهيئة المؤتمر، حيث قال وزير الشؤون الدينية أن المؤتمر يهدف لترسيخ معالم ومعاني سمحاة الإسلام التي تقوم على السلم والتعايش ، والحكمة والموعظة الحسنة ، قال تعالى : “ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ” .

– من خلال فعاليات اليوم خلصنا إلى أن التنوع والاختلاف دلالة على قدرة الله تعالى ، والحوار مبدأ خُلقي قبل أن يكون مبدأ إنساني أو ديني، وينبغي أن نعمل مجتهدين على إغلاق باب الشر (الغلو ، والتطرف ، وخطاب الكراهية) من خلال همة الدعاة والعلماء فإن دورهم عظيم في نشر ثقافة التسامح ونبذ خطابات الكراهية والتطرف ، والاهتمام بقضايا المرأة والشباب الذين يقع عليهم العبء الأكبر لترسيخ تلك القيم، وتعزيز مبدأ السلام والتعايش الاجتماعي.

#نصرالدين_مفرح

#وزارةالشؤونالدينية_والأوقاف

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى