الاخبار

وزير الإعلام.. يناقش أولويات الحكومة مع مديرى الهيئات والمجالس والادارات العامة

– ناقش وزير الثقافة والإعلام الأستاذ حمزة بلول الأمير، مخرجات اجتماع مجلس الوزراء الذى حدد أولويات حكومة السلام، خلال لقائه اليوم بالوزارة مع مديري الهيئات والمؤسسات وأمناء المجالس ومديري الإدارات العامة والوحدات المساعدة ، بحضور وكيل أول الوزارة الأستاذ رشيد سعيد ووكيل الوزارة دكتور جراهام عبد القادر.

واستعرض الوزير ما يلي الوزارة في تنفيذ هذه الأولويات الخمس، مؤكدا إن للوزارة دورها المحوري والفعال في تنفيذ هذه البرامج و تحقيق أهداف الثورة خاصة في تعزيز السلام.

ودعا بلول لبذل الجهود لتنفيذ هذه الأهداف بالتركيز على الأولويات مبشرا بتوفير الميزانية اللازمة لإنفاذ الخطط والمشروعات و اصلاح بيئة العمل.

وأضاف ان الوزارة بها مقومات اقتصادية عالية مثل قطاع السياحة وبعض الهيئات التابعة تضعها في خانة الوزارات الايرادية، مشددا على ضرورة زيادة الانتاج، مضيفا أن المسئولية تضامنية بين الجميع معتبرا حلول مشاكل الهياكل والترقيات سيتم حسمها عبر مفوضية الخدمة المدنية التي سيتم تشكيلها في المدى القريب، لتفعيل العمل الثقافي بالإضافة للاهتمام والتركيز على السياحة لما يملكه السودان من إمكانيات سياحة طبيعية باعتبارها مورد اقتصادي تنقصه الخدمات؛ وتطوير قطاع الإعلام لمواكبة العصر ، واصفا الوزارة بالكبيرة مؤكدا أنه سيتابع القضايا والمشاكل بنفسه وان مكتبه مفتوحا للجميع.

وفى السياق أكد وكيل أول الوزارة رشيد سعيد الاهتمام بكل القطاعات موضحا الاتفاق الذي تم بين الوزارة وشركة دال لحفظ وأرشفة الصور التاريخية بالوزارة، معتبرا هذا الاتفاق مكسبا للوزارة من الناحية الرقمية والتدريبية مشيدا ببعض الهيئات ومتابعتها اللصيقة خاصة في الجانب المالي.

من جانبه قال جراهام عبدالقادر ان هيكل الوزارة الحالي مرحلي، مشيرا للجهد المبذول لبعض الإدارات والإمانات، وأشار إلى أن هناك عشرة مشروعات مهمة تم تسليمها لوزارة المالية.

وفي إطار هذا اللقاء أمن الحضور على بذل الجهود لتحقيق أهداف الثورة وبرنامج أولويات الحكومة وناقشوا بشفافية الوضع الثقافي والإعلامي والسياحي مطالبين بإصلاح بيئة العمل والهياكل وتوفير الميزانيات اللازمة لسير العمل، ودراسة وضع اكاديمية السودان لعلوم الاتصال والتدريب الإعلامي، وإعطاء الفرصة للشباب للاستفادة من طاقاتهم وإبداعاتهم.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى