الاخبارسياسة

رجاء نيكولا.. تؤكد عزم حكومة الفترة الإنتقالية على تجاوز التحديات التي تمر بها البلاد

أكدت عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذة #رجاءنيكولاعبدالمسيح، اهمية تعزيز الوحدة الوطنية وتقوية الجهاز الإداري وإعادة صياغة البنية القانونية والدستورية للدولة بوصفها عناصر أساسية للإنتقال لمرحلة ترسيخ الديمقراطية واستدامتها.

 

جاء ذلك خلال مخاطبتها اليوم بجامعة الجزيرة، اليوم الختامي لأسبوع التحول الديمقراطي في السودان ، والذي نظمته الجامعة ومعهد السودان للديمقراطية وهيئة محامي دارفور وصحيفة الديمقراطي.

 

وقالت الأستاذة رجاء نيكولا ، إن الحكومة عازمة على الإنتقال بالبلاد من مرحلة الثورة لمرحلة إستنباط السياسات والضوابط الهادفة لتجذير الإنتقال الديمقراطي وتمكين ثقافته في المجتمع، وأشارت إلى أن تحقيق إصلاح الدولة يرتبط إرتباطا وثيقا بتحقيق متطلبات الإنتقال الديمقراطي وهو ما نصت عليه الوثيقة الدستورية ، وشددت على رفع كفاءة الجهاز الإداري ،باعتباره من أولويات حكومة الفترة الإنتقالية.

 

وأضافت عضو مجلس السيادة “نحن عازمون على تجاوز التحديات التي تمر بها البلاد وفي مقدمتها الإقتصاد الذي يرتبط بصورة كبيرة بمعاش الناس”، مبينة ضرورة تهيئة المناخ السياسي لتأمين مسار الإنتقال الديمقراطي.

 

 ودعت الأستاذة رجاء نيكولا للعمل بروح الفريق الواحد بين كافة مكونات الفترة الإنتقالية، للعبور بالبلاد إلى مصاف الدول التي ترسخت لديها مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحكم الرشيد ، موضحة أن نجاح الفترة الإنتقالية سيؤدي إلى تأسيس ديمقراطية راسخة ومستدامة بالبلاد.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى