الاخبارعالميةفنونمنوعات

العالم يحتفل باليوم العالمي للمرأة

بمناسبة يومها العالمي.. ماذا تعني لك المرأة...؟

يحتفل العالم اليوم الثامن من مارس بيوم المرأة العالمي، الذي يُحتفل به سنويا منذ أكثر من قرن، تكريسا للكفاح السنوي والمطالبات من أجل تعزيز حقوق النساء بمواجهة التمييز وانعدام المساواة.

وفيما يلي 5 معلومات مهمة يجب أن تعرفها عن تلك المناسبة:

ما هو أصل يوم المرأة العالمي.. ؟

تعود أول مبادرة لتخصيص يوم من أجل قضايا النساء إلى عام 1909 وكان يقف وراءها الحزب الاشتراكي الأمريكي.

غير أن مبدأ إقرار يوم عالمي للمرأة أقره المؤتمر الدولي للنساء الاشتراكيات، في 1910، في كوبنهاغن بدفع من الألمانية كلارا زتكين، لكن من دون تحديد تاريخ.

وفي تلك الفترة، كانت أصوات النساء الرافضة للتمييز في العمل والمطالبة بحق التصويت تأخذ بعدًا أوسع في البلدان المتقدمة.

وقد نشأت حركة النساء المطالبات بحق الاقتراع للنساء عام 1903 في بريطانيا حيث نالت النسوة هذا الحق (بدءًا من سن الثلاثين) في 1918.

متى انطلق الحدث بنسخته الأولى.. ؟

تعود النسخة الأولى من يوم المرأة العالمي إلى 19 مارس 1911، يومها تظاهر أكثر من مليون شخص من أجل حقوق النساء في النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا.

وفي السنوات الأولى، كانت هذه الأيام مرتبطة بشدة بالتحركات العمالية والاشتراكية، وفي 1914، تجمّعت نساء اشتراكيات في الثامن من آذار للمطالبة خصوصا بحق الاقتراع للنساء، وشهد هذا التاريخ أول مظاهرة فعلية ليوم 8 مارس.

أي صلة مع الثورة الروسية.. ؟

وبعد تناسي المناسبة لفترة إثر انطلاق الحرب العالمية الأولى عام 1914، شهد يوم المرأة العالمي بداية جديدة في روسيا.

ففي الثامن من مارس 1917، سارت في سان بطرسبرغ (بتروغراد حينها) تظاهرات لعاملات كنّ يطالبن بالخبز وبعودة الرجال من جبهات القتال.

وهذا أول فصل من سلسلة أحداث أفضت إلى تنحي القيصر وإلى الثورة الروسية، وقد أعلن لينين هذا التاريخ يوما رسميا للاحتفاء بالنساء لمناسبة هذا “اليوم الأول للثورة الرسمية”.

وبعد الحرب العالمية الثانية، أصبح تاريخ الثامن من مارس في كل بلدان الكتلة الشرقية يوما للاحتفاء بالنساء وبالشيوعية.

من قرر جعل الثامن من مارس يوماً عالمياً.. ؟

منذ مطلع سبعينات القرن العشرين، تمسكت الحركات النسوية الغربية بهذا التاريخ الرمزي وجعلته محطة رئيسية في مسيرة النضال من أجل المساواة والحقوق السياسية والاجتماعية، ومن أجل تشريع الإجهاض والمساواة في العمل.

وفي 1977، أعلنت الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى الثامن من مارس “اليوم الدولي للمرأة”.

أي نسخة في الذكرى المئوية.. ؟

سارت تظاهرات كثيرة في القارات الخمس في الثامن من مارس 2010 لمناسبة الذكرى المئوية الأولى لانطلاق يوم المرأة العالمي.

واختارت الأمم المتحدة التركيز على المساواة في العمل والمجتمع من خلال عنوان لهذه الذكرى هو “مساواة في الحقوق، تكافؤ الفرص: تقدم للجميع”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى