الاخبار

⭕ سليمان صندل: نجاح الفترة الإنتقالية لا يتم إلا بإحترام كل الآراء وكل الأطراف وكل الشركاء

قال القيادي بحركة العدل والمساواة السودانية الفريق سليمان صندل، إن إصرار أي طرف على رأيه، والتطرف الذي نشهده سوف يقودنا حتماً إلى صراع صفري، وعندئذ الكل خاسر والوطن هو الخاسر الاكبر، حينئذ لا تنفع ساعة الندم. الشعب السوداني كله لدية مصلحة حقيقية في الديمقراطية والحرية والعدالة والاستقرار السياسي وتنفيذ السلام وعدم العودة إلى مربع العنف.

الشعب سيد نفسه ويختار ممثليه في إنتخابات حرة ونزيهة، هذا يقودنا بالضرورة بأن نعى أهمية نجاح الفترة الانتقالية، بل شرط حاسم للوصول الى تلك المحطة الوطنية المهمة من عمر ثورة ديسمبر المجيدة. إن اختلاف الرأي والرؤى أمر طبيعي، ونظل هكذا حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

نجاح الفترة الانتقالية لا يتم إلا بإحترام كل الآراء وكل الأطراف وكل الشركاء. ليس هنالك شريك أو طرف وصى على الآخر أو لدية وطنية أكثر من الآخر أو لدية حق إضافي على الآخر بمختلف الانتماءات السياسية، ولا أحد يزايد على أحد، لذلك المخرج هو التوافق على الحد الأدنى لإدارة الفترة الانتقالية ليقول الشعب في كل أقاليم السودان المختلفة كلمته النهائية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى