الاخبارأحوال الطقس

⭕ عام 2022 سيكون أحد أكثر الأعوام ارتفاعًا في درجات الحرارة في التاريخ وفقًا لتوقعات علماء المناخ

عام 2022 سيكون أحد أكثر الأعوام ارتفاعًا في درجات الحرارة في التاريخ وفقًا لتوقعات علماء المناخ في المملكة المتحدة

سيكون العام المقبل من أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق، حيث سيبلغ متوسط ​​درجات الحرارة العالمية نحو 1.96 درجة فهرنهايت فوق متوسط ما قبل الثورة الصناعية، وفقًا لما أعلنته مجموعة باحثين من حكومة المملكة المتحدة، الثلاثاء.

توقعات عام 2022
صدر التقرير عن مكتب الأرصاد الجوية وهي خدمة الطقس الوطنية في المملكة المتحدة.
أوضح رئيس مكتب الأرصاد الجوية للتنبؤات طويلة المدى، آدم سكيف، أن نتائج التوقعات تظهر أن غازات الاحتباس الحراري تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بمعدل متزايد.
يتم حساب التوقعات على أساس “الدوافع الأساسية” للمناخ العالمي، ولكنها لا تشمل الأحداث غير المتوقعة مثل التبريد المناخي والانفجارات البركانية الكبيرة.
أشارت البيانات من يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول 2021 إلى أن توقعات مكتب الأرصاد الجوية لعام 2021 قد سجلت معدلات أقل بنحو 0.03 درجة من المتوسط العالمي لدرجة الحرارة الفعلية.
التأثير في صحة الإنسان
أفاد مكتب الأرصاد الجوية أن متوسط ​​درجة الحرارة العالمية ارتفع بنحو 0.7 درجة في الفترة بين عامي 2000 و2020. وذكرت بلومبيرغ أن هذا التغيير قد يتسبب في انخفاض غلة المحاصيل العالمية بنحو 30%، بينما يرتفع الطلب على الغذاء بشكل حاد. وقال جراح القلب والرئة، بيل فريست، إن درجات الحرارة الشديدة والمتغيرة تؤثر أيضًا بشكل مباشر في صحة الإنسان، ما يزيد من الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية والنوبة القلبية.

أكثر برودة من عام 2021
قد يبلغ متوسط ​​درجات الحرارة في عام 2022 نحو 1.96 درجة فهرنهايت فوق متوسط الفترة الممتدة بين عام 1850 و1900، إلا أنه لا يزال من المتوقع أن يكون أكثر برودة من يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول 2021، عندما ارتفعت درجة الحرارة بنحو درجتين، أو عام 2020، عندما ارتفعت بنحو 2.14 درجة. وقال سكيف إن هذا يعود بشكل أساسي إلى ظاهرة “النينا”، التي لها

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى