الاخبار

⭕ الدعم السريع.. قيادة مبادرات فاعلة للمصالحات القبلية

استطاعت قوات الدعم السريع أن تقوم بدور ايجابي كبير تمثل في عقد عدد من المصالحات القبلية و المجتمعية و رتق النسيج الإجتماعي لعدد من الصراعات القبلية التي اندلعت في عدد من المناطق حيث كون الدعم السريع لجنة معنية خصيصا بالمصالحات القبلية برئاسة العقيد موسى حامد امبيلو حيث شهدت هذه اللجنة عمل مكثف في الفترة السابقة و كان لها حراك في عدد من المناطق المختلفة، حيث تم توقيع وثيقة وقف العدائيات بين المكونات المجتمعية بمنطقة كوندبي التابعة لمحلية سربا بولاية غرب دارفور ، و وقفت اللجنة عقب التوقيع على الوثيقة علي الأوضاع الأمنية بالمنطقة وحركة المواطنين وفتح الأسواق وعودة الحياة الي طبيعتها.

أشاد رئيس لجنة السلم والمصالحات بالدعم السريع العقيد موسي حامد “امبيلو” بجهود رجال الإدارة الأهلية بالمنطقة ودورهم الكبير في قيادة مكوناتهم القبلية الي الجنح للسلم خاصة الأمير ازهري السنوسي الذي لعب دور كبير في الوصول لهذا الإتفاق ، وابان “امبيلو” أن لجنة السلم والمصالحات تضم ممثلين للحركات المسلحة الموقعة على السلام بجوبا وممثل لوالي ولاية غرب دارفور “خميس” عبدالله ابكر ، وأن اللجنة ستصل كافة محليات الولاية لإصلاح ذات البين بين مكوناتها وتنوير الأهالي ببنود اتفاق السلام حتي تنعم الولاية بالأمن والإستقرار والتنمية المستدامة ، ودعا العقيد موسي حامد “امبيلو” مكونات كوندبي إلي التعايش السلمي وقبول الآخر ونبذ الفرقة والشتات والعنصرية وعدم السماح للمفتنين وأصحاب الأجندة الي زعزعة الاستقرار.

كذلك تمكنت لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع من تعزيز السلم المجتمعي بحفز الطاقات الايجابية من الشباب و الإدارات الأهلية و المرأة للمساعدة في رتق النسيج الإجتماعي و في ولاية غرب دارفور تمكنت قوات الدعم السريع من إبرام إتفاق صلح شامل بوحدة مستري الإدارية التابعة لمحلية بيضة ، و ثمن والي ولاية غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر مجهودات لجنة السلم والمصالحات والدور الكبير الذي لعبته للوصول إلى هذا الاتفاق ، مشيراً إلى أن حكومة الولاية بدأت بداية صحيحة مؤكداً أنهم جاءوا عبر اتفاق جوبا لسلام السودان من أجل تنمية الولاية .
وتأسف خميس علي إضاعة الوقت في قضايا لا داعي لها بدلاً عن بدء مشروعات تنموية ضخمة ، مضيفاً أن الفترة الإنتقالية هي فترة التخير الحقيقي ويجب أن يكون سلوك المجتمع بقدر التطلع نحو التحول الديمقراطى ، ودعا الوالي الأطراف الموقعة على وثيقة وقف العدائيات الإلتزام بما تم الاتفاق عليه وضرورة التعايش السلم ، بدوره رئيس لجنة السلم والمصالحات بالدعم السريع العقيد موسي حامد امبيلو، ابدي سعادته الكبيرة بالاتفاق الذي تم بين الأطراف المتنازعة مؤكداً التزام اللجنة مواصلة الطريق حتي يعم الامن والاستقرار وإجراء مصالحات بين كافة مكونات ولاية غرب دارفور بمحلياتها الثمانية ، وأشاد امبيلو بتعاون والي غرب دارفور مع لجنة السلم والمصالحات ودوره في تحقيق الأمن بالولاية ، داعياً الشباب ورجال الإدارة الأهلية والمرأة وكل شرائح المجتمع الحفاظ على اتفاق سلام السودان الذي وقعت بنوده بجوبا بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي ، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو ، مؤكداً أن الجيش والدعم السريع وجهاز المخابرات العامة والشرطة وقوات حركات الكفاح المسلح على قلب رجل واحد وتعمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع البلاد.

و ضمن مجهودات قوات الدعم السريع نحو المجتمع افتتح رئيس لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العقيد موسى حامد امبيلو مركز صحي قرية ام القرى بولاية غرب دارفور ناقلاً لهم تحايا نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو ، مدير عام وزارة الصحة بالولاية عثمان علي أكد على سعيهم المستمر في توفير الدواء وإكمال النواقص من المعدات و الأجهزة داعياً إلى مزيد من تضافر جهود أبناء المنطقة في تحمل المسؤولية والمساعدة في التنمية والحفاظ على الاستقرار.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى