الاخبار

⭕ جنايات الخرطوم شمال تستمع لشهود الدفاع في قضية كوفتي

جنايات الخرطوم شمال تستمع لشهود الدفاع في قضية كوفتي

رئيس قسم شرطة الخرطوم شمال من حق النيابة التوجيه بتحديد جهة التحري

الخرطوم: الرؤية 24 

استمعت محكمة جنايات الخرطوم شمال اليوم لشهود دفاع المتهم محمد صديق في الدعوى الجنائية المقدمة من شركة كوفتي في  (صكوك مرتدة).
وقال الشاهد  العقيد معتصم سليمان عمر رئيس قسم شرطة الخرطوم شمال في افادته لهيئة الدفاع ان سنوات خدمته في العمل الشرطي (١٨) عاما وشرح الشاهد كيفية مسار الإجراءات الجنائية بعد المصادقة عليها من قبل النيابة، وأن البلاغ موضوع الدعوى تحرى فيه النقيب محمد بادي بتكليف من النيابة حيث بدأ التحري في بلاغ المادة (51) ومن ثم واصل التحري في بقية البلاغات.
وفي رد الشاهد على أسئلة هيئة الإتهام قال بأنه لم يراجع البلاغات حتى يتمكن من معرفة عما اذا أضيفت بلاغات أخرى ام لا.
وأضاف بقوله :يمكن للنيابة ان تصدر توجيها في اي بلاغ بتسمية من يتولى عملية التحري، وبعد اطلاع الشاهد على مستند مقدم من هيئة الإتهام أكد بأن فحوي المستند يؤكد توجيه النيابة بأن تتولى المباحث عملية التحري.
واشار بأنه ليس لديه علم عما إذا كانت اعمال التحري قد اكتملت ام لا.
وبعد معاينته للمستندين (14و15) من هيئة الإتهام أكد الشاهد بأنهما قد اعتمدا من نفس وكيل النيابة محمد حسن.
في ذات السايق استمعت المحكمة للشاهد مصطفى سالم بيومي الذي يعمل في مجال المراجعة القانونية حيث قدم للمحكمة بشكل مفصل سيرته الذاتية واشار الى انه كلف من قبل المحامي عادل عبد الغني بمراجعة المستندات الخاصة بالقضية وكتابة تقرير حولها،فضلا عن حسابات مالية وتحويلات بنكية في الفترة من يوليو وحتي الثامن من أبريل من العام 202‪1م، وقال لقد  قمت بفحص كافة المستندات التي قدمت لي كما استمعت لبعض الافادات من بعض الأشخاص كما اطلعت على مستندات تبين تحويل مبالغ مالية بالدراهم من  اسماء اعمال إلى حساب شركة كوفتي، بالإضافة لثلاثة مبالغ تخص تعاملات في مجال الذهب.
كما اطلعت على عقودات بين كوفتي ومحمد صديق بجانب عدد (6) شيكات مستخرجة من محمد صديق بمبلغ 26.449 مليار جنيه، وأثناء عملية المراجعة التي قمت بها اتضح لي أن هناك اسماء اعمال   استلمت مبالغ مالية،، كما أن هناك (4)اسماء أعمال تسلمت مبالغ مالية بعد عملية المراجعة وهي (افريكانو، اتيان التجارية، اولس وشركة رابعة).
وكان هذا التوريد بالجنيه السوداني من بنك الخرطوم، لصالح (4) اسماء أعمال عبر بنوك مختلفة.
كما أن هناك أموال دخلت لكوفتي من شركة الهبيكة والقربة لصالح حسابها ببنك النيلين بابوظبي، كما أنه ليس هناك علاقة قانونية بين الهبيكة والقربة ومحمد صديق وقد اتضح لي من خلال هذه المعاملات أن محمد صديق يعمل كوسيط وفق عمولة محددة وقال الشاهد ان التحويل من الجنيه السوداني للدرهم الاماراتي هدفه شراء العملة وان هناك مبلغ مليار وخمسمائة مليون كانت عباره عن (مرابحة) واصفا المرابحة بالصورية بحجية ان المرابحة عادة ماتكون مقابل سلع.
وقال ان التقرير الذي اعده يحتوي على (74)صفحة ومرفق معه عدة مستندات. 
هذا وقد قررت المحكمة انعقاد جلساتها يومي الخامس عشر والثلاثين من شهر ديسمبر الجاري للاستماع لشهود الدفاع وهم جعفر الرشيد بنيابة الخرطوم شمال والمسجل التجاري الذي تغييب لأكثر من جلسه بعد إعلانه،كما سيتم استجواب شاهد الدفاع المراجع مصطفى سالم من قبل هيئة الإتهام.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى