الاخبار

⭕ الإعتداء على مراسلي قناة الزول وعدد من الإعلاميين داخل إعتصام القصر

قام أفراد من اللجان المنظمة لاعتصام القصر بإيقاف اثنين من مراسلي شبكة الزول الإعلامية أثناء تغطيتهم الاعتصام، حيث قاموا بأخذهم لإحدى الخيام وحذف كل المواد بالكاميرا قبل إرجاعها لهم وتقديم الاعتذار لهم.

كما تم أيضا اليوم الاعتداء علي بعض مراسلي القنوات العالمية بذات الطريقة التي تنتهك حقوق وحرية الإعلام فقد تم الاعتداء على مراسل قناة الجزيرة محمد عمر أثناء أداء عمله في تغطية الاعتصام وانهالوا عليه بالشتم والضرب بعد بثهم لاستطلاع مع شخص ينتقد فكرة الاعتصام بل وامتد الأمر لتلقيه تهديدات بالاغتيال.

وعليه فنحن في شبكة الزول نحمل كل من دكتور جبريل إبراهيم و مني اركو مناوي و مبارك أردول والتوم هجو وقيادات التيارات السياسية وحركات الكفاح المسلح التي على رأس هذا الاعتصام مسؤولية سلامة الصحفيين والإعلاميين الذين يقومون بتغطية هذا الاعتصام وضمان عدم التعرض لهم، فمن واجبنا الإعلامي أن نقوم بتغطية الأحداث داخل ربوع السودان بكل حيادية ومهنية ولكن الاعتداء والتعرض للكوادر الإعلامية مرفوض بتاتاً ويعتبر انتهاكاً لكل الحريات الصحفية العالمية والمحلية.

فيسبوك

     

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى