الاخباررأي

✍️ عز الكلام – أم وضاح – تكتب.. طين صلصال..!!

عز الكلام 

ام وضاح 

طين صلصال !!!!!

أنا شخصيا أعلنت في اكثر من مره عدم ثقتي في الساسه السودانيين ليس كرهًا من غير مبرر ولارفضا من غير مسوق ولكن لان مواقف أكثرهم للاسف مبنيه علي حساب الشعب السوداني وقد خذلوه في اكثر من مره وخانوه في اكثر من مره وكانو السبب الرئيس في هذائم ثوراته المتعددة بل هم الذين يتسببون في (جر شكل )العساكر ويصحون المارد الذي بداخلهم عندما يشاهد استهتارهم بمصالح البلاد ومعاركهم التي تهدد الامن والاستقرار فتكون النتيجة لوقف التدهور المريع والانزلاق نحو الفوضي عزف مارش البيان رقم واحد وبعدها يعود ذات الساسه للثكلي وحي ووب والتباكي علي الديمقراطية وهم من ضيعوها وأهدروا دمها وكدي الفات كله خلوه وارموه البحر واعملو مامتزكرين ودعوني اضرب مثلا بحديثين في الاسبوع الماضي لأثنين من الساسه المخضرمين اللذان يقودان اثنان من اكبر الاحزاب علي الساحه الاول الدكتورابراهيم الامين نائب رئيس حزب الأمه وهو سياسي معتق من الذين شاركو فعليًا في وضع الوثيقه الدستورية التي هي المرجعية الرئيسية للفتره الانتقالية الحاليه والرجل بعد عامين من عمر الحكومه الانتقاليه وهي فتره شهدت أحداثا عاصفه وجرت فيها مياه كثيره تحت الجسر وشهدت ماشهدت من إحباطات وهزائم وخلافات وطوال هذه الفتره ظل الرجل يحتفظ بداخله بسر دفين لاادري ما الذي جعله يسكت عليه طوال هذه الفتره اللهم الا ان كان الرجل ينتظر ان يكون عضوا في الحكومه لذلك لم يشأ ان ينقض غزلها لذلك صمت لكنه بعد ان راي الرياح تجري بما لاتشتري سفنه افصح عنه والرجل قال في حديث صادم ان الوثيقه الدستورية تم تزويرها بواسطة ثلاثه أفراد وانه مستعد لفضحهم في المحاكم وهذا براي حديث مؤلم وموجع ان يصمت الرجل طوال هذه الفتره دون ان يبرر لهذا الصمت الذي لايشفع له اي مبرر اللهم الا ان كان الرجل سكت لمصلحه ونطق لمصلحه 

الحديث الثاني الذي يجعلنا نصدم في الساسه السودانين حديث جاء متإخر جدا من لدن السيد عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني الذي اكد من خلاله ان الفساد موجود في حكومة الفتره الانتقاليه وانتقد جهود الحكومه في الوصول الي زيرو فساد وأشار الي الاتهامات التي طالت قضية شركة ذبيده التي كونت لها لجنه تحقيق لم تري النتائج حتي الان لعدم جدية الدوله مضيفا ان الصمت في مثل هذه القضايا يهدد نزاهة الدوله ودعوني اقول ان هذا الحديث كان يمكن ان نصفق له ونديه زغروده لولا ان حزب عمر الدقير مشارك في هذه الحكومه بفعاليه بل ان امين حزبه خالد سلك هو عضو فاعل ورئيسي في لجنة ازالة التمكين اللجنه التي وصمت بماوصمت به واتهمت بانها ظالمه ومستبده ومتجاوزةالعداله طيب ياباشمهندس الم يكن اكرم لحزبك ان ينسحب من هذه الحكومه التي تفوح منها رائحة الفساد والتي خذلت شعبنا وتسجل موقفًا للتاريخ ام ان هذا لعب علي الحبال يفترض الغباء في الشعب السوداني ورئيس حزب ينتقد حكومه هو مشارك فيها ومؤثر كمان 

الم اقل لكم ان الساسه السودانيين ديل فرز تالت وهم السبب الأساسي في ما وصلت اليه الحاله السودانيه من تراجع وتدهور لان مواقفهم مائيه وهم عباره عن طين صلصال قابل للاسف للتطويع نحتًا وتشكيلًا علي حسب الأيدي التي تمسك به فبالله عليكم بلاش مزايده باسم قضايا المواطن لانكم غير صادقين وكل يوم بحاله ورأي وموقف

كلمه عزيزه..

الذين يؤيدون حكومة حمدوك ووزراءها ويبحثون لهم عن الأعزار لافرق بينهم وبين الذين ظلو يطبلون للإنقاذ تلاتين سنه حتي تجبرت وتكبرت ليس هناك أفضليه لهذه الحكومه ابدا حتي تصبح في منأي عن النقد والتصويب فان كان الشعب السوداني رفض الانقاذ لان العيشه بجنيهين فالآن العيشه بخمسين وان رفض الشارع الظلم واراد الحريه فالآن العداله مغيبه والأفواه مكممه والتهم بالعمالة والارتزاق جاهزه للتفصيل 

كلمه اعز..

الذين يريدون ارهابنا لتصمت أقلامنا نقول لهم ان عهدنا بشعبنا ان نقول الحقيقه كل الحقيقه لانبحث عن منصب ولاغنيمه ومن يتقي الله في شعبنا ندعمه ونسانده ونقول له احسنت في ماعدا ذلك ردم بس !!!!!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى