الاخبار

⭕ “تزايد كبير في الأسعار”.. وشكاوى من ندرة الدقيق والسكر في الأسواق

شكا مواطنون من خلو السلع الأساسية في الأسواق خاصة الدقيق والسكر، في وقت تزايدت فيه الأسعار بصورة كبيرة.

وقال تاجر الجملة في سوق أم درمان عوض عبدالله، إن السوق شهد إنعدامًا تامًا في السلع الأساسية في وقت ارتفعت فيه الأسعار بصورة كبيرة.

وأشار عبدالله إلى انعدام الدقيق بصورة كاملة، خاصة عبوة (50) كيلو و (25) كيلو، ومضى بالقول: “حتى عبوات الكيلو أصبحت غير متوفرة مع تزايد كبير في أسعارها”.

مؤكدًا على أن أسعار السكر قفزت بصورة عالية في وقت يشهد فيه السوق شحًا كبيرًا، وأضاف: “بلغ سعر الجوال زنة (50) كيلو مبلغ (23) ألف جنيه، وقبيل إغلاق الموانئ كان لا يتجاوز سعره (14.200) جنيه”.

وجزم عوض عبدالله بأن السبب الرئيس في الأزمة يعود لإغلاق الميناء، نافيًا في الوقت ذاته افتعالها من بعض التجار بتخزين السلع.

وقال عوض: “هناك كميات كبيرة من السلع تم حجزها في الميناء، والسكر الموجود في سوق أم درمان لا يبلغ الألف جوال”، وزاد بالقول: “يتم الاعتماد بصورة شبه كاملة على السكر المستورد ويندر وجود سكر منتج محلي في السوق”.

ودعا الحكومة إلى إيجاد حل عاجل لأزمة الشرق حتى لا تتفاقم الأوضاع بصورة أكبر.

وتعيش البلاد أزمة طاحنة في وفرة السلع عقب إغلاق ميناء بورتسودان في أعقاب احتجاج أهالي شرق السودان والدفع بالمطالب العاجلة للحكومة بغية تحقيقها.

الترا سودان

     

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى