الاخبار

⭕ فجوة في السكر بالأسواق وتجار إجمالي يحتكرون السلعة

زيادات في سعر الخبز التجاري ومخابز بلدية تخرج عن الخدمة

* زيادات في اسعار الادوية وندرة في عقاقير امراض السكر والضغط

اعداد واشراف /عبدالرحمن حنين 

فجوة في السكر بالاسواق وتجار اجمالي يحتكرون السلعة 

فيما عزت شركة السكر السودانية ارتفاع السلعة بالاسواق الى مضاربات الرأسمالية والممارسات السالبة حسب تصريحات مدير القطاع الفني بالشركة محمد بلة في وقت سابق ، في الاثناء كشفت جولة ميدانية لـ (الجريدة) بالسوق المحلي بالخرطوم عن ندرة في نسبة الوارد للاسواق خاصة زنة 50 كيلو من السكر المستورد والمحلي ، وقال الرشيد محمود (تاجر بالسوق) هنالك ندرة في السلعة قبل اغلاق الشرق خاصة في الاوزان الكبيرة ، واوضح ،العشرات من تجار الإجمالي ظلت السعار رهينة بينهم وان السلعة اليوم اصبح الحصول عليها صعب رغم ارتفاع سعرها الذي بلغ الـ 25 الف جنيها ، ومضى كل يوم يمر دون الوصول الى حلول في ازمة الشرق تتفاقم الازمة ، واردف صحيح هنالك سلع ظلت اسعارها رهينة بالعرض والطلب لكن السكر ظلت منذ عامين تعاني من تزبزب في الاسعار وفقا للندرة والوفرة ، كثير من التجار بدأوا في تخزين السلعة مطلع الاسبوع الماضي مما انعكس سلبا على الاسواق ولعل اكثر المتاثرين بالندرة هم تجار التجزئة ، وقال الرشيد ان الدولة ان ارادت محاربة التجار والمضاربات في السلعة عليها بتوفيره بزيادة الانتاج .

زيادات في اسعار الادوية وندرة في عقاقير امراض السكر والضغط 

كشفت جولة ميدانية قامت بها الجريدة بشرق النيل شملت بعض الصيدليات عن ارتفاع كبيرفي اسعار الادوية المنقذة للحياة مقارنة مع الفترة القليلة الماضية ،كما كشفت الجولة عن ندرة حادة في بعض الادوية الضرورية لامراض السكري وضغظ الدم ، ووفقا لافادات بعض الصيادلة ان زيادات اسعار بعض الادوية بلغت 150%، وبلغ سعر شريط الاسبرين 5 ملجرام 400 جنيها ، وبلغت جرعة الانسولين الف جنيها ، فيما إرتفع سعر بخاخ الفانتلين 1500 جنيه، واوضح صيادلة ان اصناف من الادوية اصبحت غير متوفرة بالامدادات الطبية مما اضطرت معه بعض المؤسسات العلاجية الخاصة لشراء العقارات والادوية الطبية من السوق السوداء بالتعاقد مع بعض تجار الشنطة القادمون من خارج البلاد ، وحسب جولة الجريدة ان عشرات من الصيدليات بالمنطقة تعاني من نقص حاد في الادوية والعقاقير الطبية وان عدد منها اضطر اصحابها الى اغلاقها بشكل نهائي وتم تحويل موقعها الى محال تجارية لاعلاقة لها بالادوية ،كما ظلت صيدليات اخرى تعمل بنظام الوردية المسائية فقط وشرعت في خفض العمالة من اجل تقليل التكاليف .

 

زيادات في سعر الخبز التجاري ومخابز بلدية تخرج عن الخدمة 

رصدت الجريدة عن زيادات غير معلنة فرضها اصحاب المخابز التجارية على السلعة ليصبح سعر الرغيفة 40 جنيها بدلاعن 25 جنيها ، كما شرعت العديد من المخابز الطرفية في تسريح العاملين وذلك على خلفية توقف حصصها من الدقيق المدعوم لليوم الثالث تواليا ، كما بدأت بوادر ازمة جديدة تلوح في الافق من خلال حالة الاصطفاف التي ظلت تشهدها العديد من مخابز بولاية الخرطوم ، ووفقا لجولة الجريدة ان عدد من المخابز قد اغلقت ابوابها بداية الاسبوع فيما ظلت مخابز اخرى تعمل بنظام الوردية الواحدة بعد تقليص حصتها من الدقيق المدعوم مطلع الاسبوع الفائت ، وقال عبدالرؤف الزين صاحب مخبز النهضة بامدرمان ان عشرات المخابز بالمنطقة ظلت تعمل بنظام الدورية الواحدة وان هنالك مخابز اخرى اغلقت ابوابها مما زاد الضغط على المخابز الاخرى وبالتالي اطلت من جديد ظاهرة الاكتظاظ والتدافع على المخابز ، واردف منذ بداية الازمة شرعت الجهات المعنية في تقليل حصص الدقيق المدعوم الى النصف وذلك في سبيل المحافظة على الكميات الموجودة ، ولكن يبدو ان المخزون الاستراتيجي قد وصل الى مرحلة النفاد مع استمرار ازمة الشرق ، وتوقع عبدالروؤف ان تعاود ازمة الخبز مجددا بعد ان اعلنت عدد من الشركات العاملة في طحين الدقيق التوقف عن العمل على خلفية نفاد المخزون الاستراتيجي وهو الامر الذي اكدته ايضا العديد من الجهات ذات الصلة والتي نوهت الى توزيع اخر المتبقي من حصص الدقيق المدعوم للمخابز بمختلف الاحياء .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى