الاخبارسياسة

إزالة التمكين بغرب كردفان تصدر قرارين بإسترداد عدداً من الأصول

 أصدرت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو (1989)م وإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بولاية غرب كردفان قراراً ولائياً حمل الرقم (1) قضى بأيلولة أصول المنظمة الألمانية بمحلية الدبب بالولاية إلى رئاسة محلية الدبب وقد تمثلت الأصول المستردة في تسعة من المنازل ومكاتب الإدارة وستة من المخازن الكبيرة بكل من ناما والدبب وجديد وخمسين والشراب.

كما أصدرت اللجنة قراراً آخر حمل الرقم (2) قضى باسترداد أصول منظمة قالون بمحلية بابنوسة إلى مركز شباب بابنوسة وأيلولة المصاحف وكتب التفاسير كافة إلى المسجد العتيق بالمدينة.

من جانبها قامت اللجنة بزيارة ميدانية شملت إدارة الموارد المائية بالولاية ووزارة التربية والتوجيه وبعض المدارس بمدينة الفولة.

وفي تصريح لـ(سونا) قال الأستاذ نصرالدين أبوهدايا كرشوم مقرر اللجنة إن اللجنة وقفت بإدارة الموارد المائية على عمل اللجنة الفرعية لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو التي تعمل في مراجعة ملفات الخدمة المدنية وبعض الآليات والمعدات بالإدارة، مبيناً أن اللجنة تعمل بصورة طيبة وسترفع تقريرها قريباً حتى يتثنى للجنة العليا إصدار القرارات المناسبة وفق التوصيات.

وفي لقاء اللجنة بالمدير العام لوزارة التربية والتوجيه الأستاذ آدم محمد آدم بوش بمباني الوزارة قال مقرر لجنة التفكيك وازالة التمكين نصرالدين أبوهدايا إن الهدف من الزيارة الوقوف على منشآت الوزارة التي لم تكتمل، مطالباً الوزارة برفع تقرير مفصل عن المشروعات تحت الانشاء التي يتم تشييدها من ميزانية مشروع نداء النور حتى يتثنى لوزارة المالية التدخل في هذا الجانب، مشيراً إلى رفع لجنة إزالة التمكين لتقرير المشروعات الصفرية للجهات العدلية.

من جهته قال عضو اللجنة المدير العام لوزارة المالية والقوى العاملة الأستاذ أمبدة محمد أمبدة إن الزيارة تجئ ضمن موجهات اللجنة المركزية لتفقد المشروعات الخدمية بالولايات والوقوف عليها والدفع بوتيرة العمل .

وأضاف أن من واجبات اللجنة العمل على نهضة الولاية في المجالات كافة والمضي بها قدماً وقال لا يصح أن تكون غرب كردفان ولاية البترول والموارد ومدارسها من المواد القشية، مؤكداً التزام وزارة المالية بالوقوف بجانب التربية والتوجيه من أجل الارتقاء بالاداء العام وتحسين بيئة العمل، مبيناً أن نهضة الشعوب تتم بالتعليم.

وقال عضو اللجنة العميد شرطة محمد آدم أبوه مدير شرطة محلية الفولة إن تنفيذ مشروعات نداء النور فيه أبعاد أمنية جيدة لمساهمته الكبيرة في إزالة المواد القشية من المدارس وتحسين بيئتها.

هذا وقد طالب عدد من أعضاء اللجنة وزارة التربية والتوجيه بالتنسيق الجيد مع المنطمات ووزارة المالية بالولاية من أجل معالجة المشاكل التي تعاني منها الوزارة بالإضافة إلى العمل على تحسين المظهر الجمالي للوزارة.

من جهته وصف الأستاذ آدم محمد آدم بوش المدير العام لوزارة التربية والتوجيه المكلف الزيارة بالمهمة لدفعها للعمل واطلاع لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو على سير العمل بالوزارة ومعيقاته .

وقال إن المشروعات الصفرية متعددة ولاعلاقة للوزارة بها ولايحق التدخل فيها، مبيناً أنها تم التخطيط لها وتوقيع عقوداتها بعيداً عن وزارة التربية.

وأبان أن مشروع نداء النور مكن الوزارة من تنفيذ أربعة وثلاثين مشروعاً بعدد من المناطق وشكا من ضعف الماعون الاستيعابي للتلاميذ والطلاب خاصة في مدينة الفولة، منادياً الجهات ذات الصلة كافة بالعمل على إنشاء عدد من المدارس لفك الاختناق وتهيئة البيئة.

#سونا

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى