الاخبار

⭕ جامعة الخرطوم تحتفل بتوزيع جوائز النشر العلمي

بتشريف عضو مجلس السيادة “محمد الفكي سليمان ” ووزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروف انتصار صغيرون الزين جامعة الخرطوم تحتفل بتوزيع جوائز النشر العلمي

      أقامت جامعة الخرطوم احتفالاً بمناسبة توزيع جوائز النشر العلمي التشجيعية (للأساتذة)، وجوائز بحوث المرحلة الجامعية (طلاب البكالوريوس)، نظمت الفعالية عمادة البحث العلمي بجامعة الخرطوم، اليوم “الثلاثاء” 31 أغسطس ٢٠٢١، بقاعة الشارقة.

وخاطب الحفل عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد الفكي سليمان و وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور انتصار صغيرون الزين، ومديرة جامعة الخرطوم بروفيسور فدوى عبدالرحمن علي طه، بجانب أمين الشؤون العلمية بروفيسور بشير عثمان محمد سالم، عميد البحث العلمي المكلف. 

وشارك في الاحتفال نائب مديرة الجامعة بروفيسور كمال الدين الطيب يس، ووكيل الجامعة احمد حمد إبراهيم الفايق، وأمين المكتبة بروفيسور عصام كمتور الحسن وعميد الطلاب دكتور عمر عبد الله حميدة وعمداء الكليات، ومديرو المعاهد والمراكز والإدارات، ومجموعة كبيرة من الأساتذة وأعضاء الأسرة الجامعية، والطلاب وأسرهم.

وأعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد الفكي سليمان في كلمته أمام الحفل التزام القيادة السياسية ممثلة في مجلس السيادة بدعم جامعة الخرطوم وتطويرها، باعتبارها ركيزة للبلاد، وهنأ الطلاب والأساتذة المتفوقين بجوائز البحوث والنشر العلمي. وأكد محمد الفكي أن الجامعة قادرة على النهوض وتقدّم الصفوف على المستوى العالمي في مجالات البحث العلمي والمنح الدراسية والتبادل الطلابي، والتواصل مع المؤسسات العالمية، مبيناً أن دعمهم للجامعة يتم عبر مسارين؛ أولهما الموقع الحكومي بمجلس السيادة، والثاني باعتبارهم أبناء جامعة الخرطوم. ودعا إدارة الجامعة لتقديم خطة مفصلة لتطويرها، مؤكدا أن محاولات بناء مؤسسات موازية لجامعة الخرطوم من قبل النظام السابق باءت بالفشل، وقدم عضو مجلس السيادة تهنئة خاصة لكلية الزراعة التي تقدمت صف البحوث العلمية.

كما أعلن عضو مجلس السيادة عن تمويل (5) منح دراسية من مجلس السيادة الانتقالي للطلاب الدارسين بجامعة الخرطوم في تخصصات العلوم السياسية، وعلم الاجتماع والتاريخ، وذلك للبحث في قضايا التحول والانتقال الديمقراطي، والتوثيق لثورة ديسمبر المجيدة، وتعهد بنشر البحوث وأن تكون أمام متخذي القرار.

من جهتها دعت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسير انتصار صغيرون لضرورة الاهتمام بتطوير المعامل، والبنيات الخاصة بالجامعة، وشجعت للانتقال إلى التقانة عبر إحداث نقلة في أصناف البحث العلمي، وأشادت بمبادرة مديرة جامعة الخرطوم بتكريم طلاب البكالوريوس واعتبرت ذلك عمل مهم للغاية وخطوة تمهد الطريق إلى الجامعة البحثية من خلال إشراك الطلاب في المسائل البحثية.

وذكرت مديرة الجامعة بروفيسور فدوى عبدالرحمن علي طه أن قضايا البحث العلمي والنشر تجد اهتماما كبيرا من إدارة الجامعة، وأعلنت تحفيز الأساتذة الذين يبادرون بالتسجيل في نظام (Google scholar) الخاص بالأستاذ نظرا إلى أنه يساعد في ترقية تصنيف الجامعة الذي تأخر قليلا في هذا المحور بسبب قلة عدد الاساتذة الذين لديهم حسابات في هذا النظام. وشجعت مديرة الجامعة الأساتذة على النشر العلمي باللغة الإنجليزية خاصة الباحثين الناشئين، ودعت بروفيسور فدوى طه كليات الجامعة للالتفات لأهمية المجلات المحلية والنشر فيها وفقا للمعايير العالمية، وأشادت بوكيل الجامعة دكتور أحمد حمد ابراهيم الفايق الذي وفر موارد لدعم مشروع الجوائز رغم الضائقة التي تمر بها الجامعة. وتعهدت المديرة بمواصلة دعم البحث العلمي ومنحه أولوية، كما طالبت الدولة بتقديم يد العون في ظل الموارد الشحيحة لإدارة الجامعة. وأشارت مديرة الجامعة إلى التركة المثقلة التي خلفها النظام المباد من تدمير مقصود لجامعة الخرطوم، وقالت: “لولا المؤسسية التي تتمتع بها جامعة الخرطوم لانهارت”، وأوضحت أن إدارة الجامعة عندما تسلمت عملها وجدت الجامعة ومرافقها تعاني من التخريب جراء جريمة فض الاعتصام، وأفادت بأن ما لحق بمؤسسات الجامعة من خسائر قدر بمبلغ (15) مليون دولار، ومع ذلك استطاعت الجامعة استئناف الدراسة بفضل وقفة الخريجين والخيرين. 

إلى ذلك؛ قدم أمين الشؤون العلمية، عميد البحث العلمي المكلف بروفيسير بشير عثمان سالم عرضا مفصلا لجوائز البحث العلمي للأساتذة والطلاب، وذكر أن حصيلة الأوراق التي قدمها الأساتذة للمنافسة بلغت (1,041) ورقة علمية منشورة، وتم قبول (588) منها ونالت الجائزة، بينما رفضت اللجان العلمية المتخصصة (453) من الأوراق، وأبان أن الجوائز تتفاوت ما بين مبلغ (300) دولار، إلى (10,000) جنيه وفقا لعدد الأوراق المنشورة وأصناف المجلات الناشرة. 

والجدير بالذكر أن حصيلة المبلغ الذي انفقته إدارة جامعة الخرطوم لتغطية الحوافز التشجيعية للأساتذة المتفوقين في النشر العلمي بلغ (31) ألف دولار متضمنا الجوائز المالية المقدمة لطلاب البكالوريوس.

وتضمن الاحتفال تقديم شهادات تقديرية للأساتذة المشاركين ممن لم يحصلوا على جوائز مالية.

*إدارة الإعلام والعلاقات العامة – جامعة الخرطوم* 

*الثلاثاء 31 أغسطس 2021م*

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى