الاخبارسياسة

لجنة انفاذ السياسات الاقتصادية تعقد اجتماعاً مع مديري البنوك المحلية

 ترأس وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف بعد ظهر اليوم الاجتماع الخاص مع عدد من مديري البنوك المحلية وبحضور أعضاء اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة إنفاذ السياسات الإقتصادية لتوحيد سعر الصرف .

وناقش الاجتماع جملة المشاكل المتعلقة بالتدفقات النقدية بهذه البنوك وتحويلات السودانيين بالخارج وتقييم لسير الأداء خلال الايام الماضية .

وتطرق الاجتماع لجملة الخطوات التي يجب اتباعها حتي تستطيع هذه البنوك من تسهيل إجراءات السودانيين للتعامل معها كنوافذ رئيسية لتداول الاموال داخل السودان وخارجه، كما أعطى بنك السودان موافقته للبنوك للعمل يوم السبت كيوم إضافي تسهيلاً لمعاملات المواطنين.

من جانبه قال وزير وزارة شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف بان هذه الخطوة اتت تلبية لمواجهة المشكلات التي يجدها المواطنيين عند تحويلاتهم ومعالجة هذه المصاعب مع مديري البنوك مما يساهم في تعزيز الثقة ما بين البنوك وعملائها وسهولة متابعتها.

وتطرق وزير المالية والاقتصاد الوطني الدكتور جبريل ابراهيم بان بنوكنا ولفترة زمنية طويلة بسبب وجود السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب ليست لها القدرة علي التحاويل المالية بين الدول وسياسات توحيد سعر الصرف تفتح لنا الفرص لتطوير علاقاتها مع البنوك الخارجية.

وقال محافظ بنك السودان المركزي محمد الفاتح زين العابدين في تصريح صحفي أن الاجتماع وقف علي الملاحظات والمشاكل التي طرأت عقب السياسات الجديدة المتعلقة بسعر الصرف، مشيرا إلي انها تمثلت في قوائم التحويل في الأنظمة الإلكترونية ومصاعب التحويلات من دول المهجر الي السودان والعلاقة مع المراسلين في الخارج .

وأبان أن الاجتماع امن علي ضرورة الاتصال بالمراسلين وتحديث الأنظمة داخل البنوك السودانية فضلا عن التواصل مع سفارات السودان بالخارج لمعالجة مشاكل البنوك الخارجية في التحويل للسودان .

وأكد الاجتماع علي تضافر كل الجهود مع الجهات المعنية لإنجاح السياسات الاقتصادية الجديدة وتذليل العقبات لحل مشكلات المتعاملين مع البنوك.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى