الاخباروكالات

⭕ طالبان على أبواب كابل.. تعرف على قائمة المدن الأفغانية التي سقطت في يد طالبان

حققت حركة طالبان نجاحات سريعة في ربوع أفغانستان خلال الأشهر القليلة الماضية مع انسحاب القوات الأمريكية وغيرها من القوات الأجنبية، ويقف مسلحو الحركة اليوم الأحد على أبواب العاصمة كابل.

وتضم أفغانستان 34 إقليمًا، وفيما يلي قائمة بالعواصم الإقليمية التي سقطت في أيدي طالبان وأخرى لم يتضح لمن السيطرة عليها حتى الآن.

عواصم إقليمية سقطت في يد طالبان:

6 أغسطس/آب (زرنج)

سيطرت طالبان على المدينة الواقعة في إقليم نيمروز في الجنوب، وتعد زرنج هي أول عاصمة إقليمية تسقط في قبضة المقاتلين منذ تصعيدهم الهجمات على القوات الأفغانية في أوائل مايو/أيار.

7 أغسطس (شبرغان)

أعلنت حركة طالبان سيطرتها على إقليم جوزجان الشمالي كله بما في ذلك العاصمة شبرغان.

ووردت تقارير عن قتال عنيف في المدينة وسيطر المقاتلون على المباني الحكومة. وقالت قوات الأمن الأفغانية إنها ما زالت تقاتل هناك.

8 أغسطس (ساريبول – قندوز – طالقان)

سيطر المقاتلون على ساريبول عاصمة الإقليم الشمالي الذي يحمل الاسم نفسه، والمدينة واحدة من 3 عواصم إقليمية تسقط في يد طالبان في اليوم ذاته.

كما سيطر مقاتلو طالبان على قندوز المدينة الشمالية التي يقطنها 270 ألف نسمة وتُعد نجاحا استراتيجيا لأنها تقع عند مدخل الأقاليم الشمالية الغنية بالمعادن وآسيا الوسطى.

وقالت القوات الحكومية إنها تتصدى لمقاتلي طالبان من قاعدة للجيش ومن المطار.

وسقطت كذلك مدينة طالقان عاصمة إقليم طخار الشمالي في أيدي طالبان خلال المساء. وأطلقت الحركة سراح سجناء وأجبرت مسؤولي الحكومة على الفرار.

9 أغسطس (آيبك)

اجتاح مقاتلو طالبان عاصمة إقليم سمنكان الشمالي.

10 أغسطس (بل خمري)

قال سكان إن طالبان سيطرت على عاصمة إقليم بغلان بوسط أفغانستان.

11 أغسطس (فيض أباد)

قال عضو مجلس إقليمي إن عاصمة إقليم بدخشان سقطت في أيدي طالبان.

12 أغسطس (غزنة – فيروز كوه)

سيطر المقاتلون على غزنة عاصمة إقليم الذي يحمل الاسم نفسه حسبما قال مسؤول أمني كبير.

وقال مسؤولون أمنيون إنه تم تسليم فيروز كوه عاصمة إقليم غور لطالبان مساء الخميس دون قتال.

13 أغسطس (قلعة نو – قندهار – لشكركاه – هرات)

سيطرت طالبان على قلعة نو عاصمة إقليم بادغيس الواقع في شمال غرب أفغانستان حسبما قال مسؤول أمني وطالبان.

وقال مسؤولون حكوميون وطالبان إن الحركة سيطرت على قندهار ثاني أكبر مدينة أفغانية.

كما انتزعت طالبان السيطرة على لشكركاه عاصمة إقليم هلمند الجنوبي حسبما قالت الشرطة.

وقال عضو مجلس إقليمي إن عاصمة إقليم هرات في غرب البلاد أصبحت تحت سيطرة طالبان بعد اشتباكات دامت أيامًا.

طالبان تبدأ في دخول ضواحي العاصمة الأفغانية كابل (الأناضول)

14 أغسطس (بل علم – مزار الشريف – ميمنة)

قال عضو مجلس إقليمي إن بل علم عاصمة إقليم لوجار سقطت في أيدي طالبان دون مقاومة تُذكر.

ذكر مسؤول في مجلس إقليمي أن مزار الشريف عاصمة إقليم بلخ وأكبر مدن شمال أفغانستان سقطت في أيدي طالبان.

وقال مسؤول إقليمي إنه تم تسليم ميمنة لطالبان عاصمة إقليم فارياب الشمالي.

15 أغسطس (جلال أباد)

سيطر مقاتلو طالبان على المدينة الشرقية الرئيسية وعاصمة إقليم ننكرهار دون مقاومة اليوم الأحد لتنحصر بذلك المساحة التي تسيطر عليها الحكومة إلى ما يزيد قليلا عن العاصمة كابول.

عواصم إقليمية لم يتضح لمن السيطرة عليها حتى 15 أغسطس:

فراه عاصمة إقليم فراه الغربي.

شرنة عاصمة إقليم بكتيكا.

أسد أباد عاصمة إقليم كونار.

كرديز عاصمة إقليم بكتيا.

نيلي عاصمة إقليم دايكندي بوسط أفغانستان.

يشار إلى أن جمهورية أفغانستان هي دولة لا تطل على بحار تقع في آسيا الوسطى، تحدها كل من طاجكستان وأوزبكستان وتركمانستان من الشمال وإيران من الغرب والصين من الشرق، فيما تحدها باكستان من الجنوب.

وتبلغ مساحة أفغانستان نحو 653 ألف كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها نحو 40 مليون نسمة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى